اخبار ومعلومات

مميزات و خصائص أجهزة ايفون في 2021

لقد كشف المحلل الشهير Ming-Chi Kuo، أن هاتف ايفون 13 الذى سيصل في خريف 2021، لن يمتلك منفذ Lightning، بل سيعتمد كليًا على الشحن اللاسلكي .

  • و هواتف ايفون تدعم الجيل الخامس 5G:كشف المحلل الشهير، أن شركة أبل تستعد لإطلاق 4 هواتف أيفون جديدة خلال العام المقبل 2020 تدعم الجيل الخامس 5G والتى تشمل هواتف أيفون 12 وهواتف iPhone SE 2، على أن تُطلق هاتف iPhone SE 2 Plus في عام 2021./ وبحسب موقع engadget الأمريكى، فقال “كو”:/ سيكون دعم الجيل الخامس 5G التحديث التقني الأكثر وضوجا لطرازات الجديدة في النصف الثاني من 2020″، فيما توقع كو أن تدعم جميع هواتف أيفون 12 شبكات الجيل الخامس بفضل مودم Qualcomm X55.
  • هواتف ايفون و بصمة الإصبع:وأشار التقرير إلى أن هواتف أيفون 2020 ستزيد من قدرات استشعار العمق ثلاثي الأبعاد باستخدام الكاميرا الخلفية، كما يتوقع أن تعيد أبل بصمة الإصبع Touch ID من خلال الاستفادة من حساسات البصمة تحت الشاشة.
  •  هواتف ايفون ببوصات وكاميرتين خلفيتين:كشف “كو” أن هاتف آيفون 12 سوف يأتي مع 4 موديلات، بما في ذلك طراز مع شاشة OLED بقياس 5./4 بوصات وكاميرتين خلفيتين، وموديل أخر بشاشة OLED بقياس 6./1 بوصات وكاميرتين خلفيتين، وموديل ثالث مع شاشة بالنوع والقياس ذاته، ولكن سيأتي مع 3 كاميرات خلفية، أما الموديل الرابع، فسوف يقدم شاشة من نوع OLED بقياس 6./7 بوصات و3 كاميرات خلفية، إلى جانب حساس ToF./ أما هاتفiPhone SE 2 فسيأتى مع شاشة LCD بقياس 4./7 بوصات، فسوف يُطلق مطلع عام 2020 مع تصميم شبيه بهاتف آيفون 8.
  • إطلاق أبل هاتف iPhone SE 2 Plus :وفي نفس السياق توقع “كو” أن تطلق أبل هاتف iPhone SE 2 Plus في عام 2021خلال النصف الأول من عام 2021 مع شاشة تملأ الواجهة بقياس 5./5 بوصات، أو 6./1 بوصات، مع نتوء أصغر مقارنة بالهواتف الحالية، وذلك بالنظر إلى أنه لن يدعم تقنية حساس التعرف على الوجه Face ID، كما أنه سيأتي مع حساس البصمة Touch ID ضمن زر الطاقة.

وأشار الموقع إلى أن أبل تُخطط لتصنيع حوالي 230 مليون جهاز iPhone خلال العام القادم 2021 بما في ذلك الطرازات القديمة والجديدة وهذا يمثل زيادة بنسبة 20% عن العام الماضي 2019.

وقال مسئول تنفيذي لأحد الشركات التوريد لأبل “تم تحديد الإنتاج المخطط للربع القادم والربع الذي يليه والتوقعات مشرقة ومتفائلة للغاية كما أن آيفون 12 برو و آيفون 12 برو ماكس كان الطلب عليهما أقوى مما توقعنا”.

وأضاف “وفي حين أن الطلب على آيفون 12 العادي يتماشى مع التوقعات إلى أن مبيعات آيفون 12 ميني كانت بطيئة بعض الشيء ولم ترقى بعد للتوقعات”.

ووفقا لشركة أبحاث السوق IDC، كانت أبل قد سجلت عامين متتاليين من الإنخفاض في شحنات أجهزة الآيفون وهما 2018 و 2019 وفي الأشهر التسعة الأولى من هذا العام 2020، بلغت شحناتها حوالي 116 مليون جهاز iPhone، بإنخفاض 1% فقط عن العام.

ويأتي الطلب القوي على أجهزة الآيفون لشركة أبل في الوقت الذي تواجه فيه صناعة الهواتف الذكية مشكلة نقص حاد في المكونات بجانب منافسة شرسة على حصة هواوي في السوق بعدما عانت بسبب الحظر الأمريكي.

ويتسابق حاليا صانعو الأجهزة لتأمين ما يكفي من المكونات المهمة خاصة أشباه الموصلات وشاشات العرض والتي تحتاج لعدة أشهر من أجل تصنيعها، تحسبا لطفرة ما بعد كورونا وزيادة الطلب من قبل المستهلكين.

ولمواجهة النقص في المكونات، قامت أبل بالفعل في استخدام مكونات كانت مخصصة لأجهزة الآيباد وخصصتها لعائلة iPhone 12 وتلك الخطوة أثرت على 2 إلى 3 مليون جهاز آيباد تم إنتاجه هذا العام.

أخيرا، يتوقع المحللون ومراقبي السوق أن يكون عام 2021 ورديا من حيث الطلب القوي على الهواتف الذكية وبالتأكيد سوف تستعيد مبيعات الآيفون قوتها من جديد خلال العام القادم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى